مسرح الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مسرح الحياة

مُساهمة  غدآ تتفتح الزهور في السبت فبراير 12, 2011 3:42 pm

[color=blue][center]
[b]فى سكرة من سكرات الحياة أحسست بلحظات في مضمونها ذكريات كانت تلازمني كل حين ؛ تيقنت فيها أنى لا أعلم إلا أمرا واحدا هو أن يدا خفية دفعتني إلى مسرح الحياة حيث ارتفع الستار وأضيئت ألأنوار ووجدتني ألعب دورا لا أعلمه ولا أفهمه ؛


وضحكت : ففرحت ؛ ما أروع هذه اللحظة إنها كالغيث تنزل على صحراء
أعماقنا العطشى تحولنا إلى طيور تحلق بأجنحة الفرح التي طال
انتظارنا لها لكنها لحظة قصيرة سرعان ما تحولت إلى حزن .


وبكيت : أنه إحساس مؤلم مقيم فينا لا نغادره ولا يغادرنا يأخذنا معه إلى
حيث لا نريد فنتجول في ذكرياتنا الحزينة لنرسى على شواطئ
أنكساراتنا فنغفوا ونحلم بلحظة أمل تسرقننا من حزننا الذي لا
ينسانا ولا ننساه .


وذهلت : وعندما أصاب بالذهول أدخل في حالة من الصمت أعجز عن
الإستيعاب أرفض التصديق أحتاج إلى وقت طويل كي أجمع
بقاياي لأستيقظ من غيبوبة الذهول التي أدخلتني فيها رياح
الصدمة .


وغضبت : ثرت كالبركان فقدت قدرة التفكير وتلاشى عقلي خلف ضباب
الغضب وتكونت في داخلي رغبة لتكسير الأشياء من حولي حتى
التي أعتز بها لكنى أفقت على بكاء الندم داخلي .


وندمت : ما أبشع طعم الندم وما أقسى آلامه أنه إحساس هائج كالوحش
المفترس فزرعت في أعماقي غابات من أشجار الندم التي تلزمني
الإعتذار .


وإعتذرت : فهناك أخطاء كثيرة بيني وبين نفسي أتمنى أن اعتذر عنها ,
أخطأت بحق نفسي وبحق الآخرين ربما بقصد أو بلا قصد وبقى
داخلي أحساس بالذنب لأثبت أن رغم أخطائي إلا أنني أملك من
الخصال ما يعيدني إلى صفائي ونقائي وراودنى إحساس بالحنين .


وحننت : إنه إحساس دافئ بالشوق إلى مكان ما , إلى إنسان ما , إلى أشياء تلاشت
كالحلم مازال طعمها عالقا بقلبي وعطرها يملأ ذاكرتي , أشياء أتمنى أن تعود
الىّ وأعود إليها في محاولة يائسة لإعادة لحظات جميلة وزمان رائع أدار لي
ظهره ورحل كالحلم الهادىء إنه إحساس عميق رافق معه دمعه دافئة بللت
جفني تذف حنيني إلى الحب .


وأحببت : فأطلقت لمشاعري العنان وحلقت بسماء الهوى فبنيت قصرا
بجنته ناجيت الأشجار والبحر والقمر . كلنا يحب ولكن ؛
من منا يملك قدرة الحفاظ عليه كي يبقى الحب ؟!


وضاع الحب ......


فبكيت , وذهلت , وغضبت , وندمت , وأعتذرت , وحننت , وأحببت .


تلك هي أدواري على مسرح الحياة إلا دورا واحدا رفضت الدنيا راغمة أن ألعبه ثانية !!!!!!


وأسدل الستار....... وعدت إلى حيث لا أعرف .......إلى ما وراء كواليس الحياة إلى النسيان.... إلى أحضان الموت [/b][/color][/center]
avatar
غدآ تتفتح الزهور

عدد المساهمات : 940
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 05/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى